Whatsapp Whatsapp
Telefon اتصلي

الصلع الوراثي

أن أكثر الأنواع  شيوعا  لتساقط الشعر  هو الصلع الوراثي ,يحدث  نتيجة تلف الخلايا التي تعمل على إنتاج البصيلات الشعرية, فتصبح  البصيلات عاجزة  عن النضوج والتطور الطبيعي  , تعددت الحقائق  بما يتعلق بأسباب الصلع الوراثي البعض أرجعه  لمورثات يحصل عليها الشخص من والدته , وبعضها تحدثت بأن من  لديه أب أصلع هو اكثر عرضةً للإصابة بالصلع الوراثي ,  الحقيقة التي أجمع عليها الغالبية  بأن  سبب فقدان الشعر الوراثي  يرجع لمجموعة معقدة من الجينات من الأم والأب، إلي جانب عدد من العوامل البيئية كالتغيرات المفاجئة بالوزن , ، تناول الأدوية ، والاضطرابات الهرمونية , نقص التغذية  كنقص الحديد قد يرتبط ارتباطًا وثيقًا بتساقط الشعر,  ويمكن أن تكون حالة  من  التسمم والصدمات العاطفية و المادية سببا للتساقط,  و يرتبط أيضا  هذا الشكل من فقدان الشعر مع الحالات الطبية كأمراض القلب التاجية ومشاكل البروستات للرجال ، فنشاط عدد من الجينات المختلفة وتفاعلها مع مؤثرات البيئة تكون سببا لتساقط الشعر الوراثي . فالصلع الوراثي  مزيج من مستويات الهرمونات والوراثة .

 بالبداية يأخذ الصلع الوراثي   نمط  ترقق الشعر, يتطور لمرحلة التساقط  في أجزاء من فروة الرأس. غالبا ما  يحدث التساقط في سن المراهقة بين 20 و 30 عامًا ,وهنا تجدر الإشارة  كلما بدأ التساقط  مبكرا كلما أصبح أكثر شدة,  التعرض للشمس  واستعمال المنتجات كالشامبو والزيوت ليست لها علاقة  بتساقط الشعر الوراثي ولكنها تسهم بتسريع التساقط,  أيضا يتم تشخيص الصلع الوراثي بالرجوع لتاريخه ونمطه بمعنى  ” وجود حالة مماثلة في أفراد الأسرة “

قد تتمكن من إبطاء فقدان الشعر أكثر باستخدام المينوكسيديل (Rogaine) أو فيناسترايد (بروبيكيا) فتأخر  العلاج الوقائي  يصبح فقدان الشعر الوراثي أكثر وضوحًا بمرور الوقت.