زراعة الشعر لدى النساء

تعتبر عملية زراعة الشعر هي احد أكثر الإجراءات التجميلية التي يخضع لها المرضى الذكور. ومع ذلك ، فإنه يتم إجراء زراعة الشعر بشكل كبير للمرضى الإناث أيضًا، تبعا للتقارير والدراسات الطبية  فان واحده من كل خمس نساء تعاني من تساقط الشعر عموما .

من هم النساء المرشحين لزراعة الشعر ؟

العديد من النساء اللاتي يعانين من تساقط الشعرالنسائي ليسوا مرشحات لعملية زراعة الشعر، وذلك بسبب عدم امتلاكهم لمنطقة مانحة جيدة ، سواء بفروة الرأس أو في مكان آخر من الجسم. ومع ذلك ،فهنالك الكثير من النساء اللاتي يعانين من حالات مختلفة تعتبر زراعة الشعر مناسبة  لهن ويحصلن على نتائج مرضية للغاية وهم كالاتي:

  • تساقط الشعر من النوع الانثوي: من الشائع تساقط الشعر عند الإناث حيث يفقدن الشعر في الجزء الأمامي والمنطقة العلوية من الراس ومنطقة التاج بينما يحافظ شعر المنطقة المانحة (الخلفية وجوانب الراس) على قوتة وكثافته .
  • خط الشعر المرتفع خلقيا – وهذا يجعل وجه المرأة أقل أنوثة لذلك زرع الشعر هو خيار كبير لمن تعاني من ذلك.
  • كما يعتبر زرع الشعر هو الإجراء الأكثر أهمية للعديد من الأشخاص المتحولين جنسياً من الذكور إلى الإناث من أجل تأطير وجه الشخص واعطاء وجهه خصائص أنثوية.
  • تعتبر زراعة الشعر مجديه للنساء اللاتي يعانين من ندوب ظاهرة نتيجه جروح أوحوادث ،حيث يمكن لعملية زراعة الشعر أن تملأ الندبة وتغطيها تماما.
  • -تساقط الشعر بسبب فقدان الوزن المفاجيء ،غالبا ما يلحق عملية شفط الدهون او تكميم المعدة أو أي نزول مفاجيء بوزن الجسم الى تساقط الشعر .
  • تساقط الشعر بعد إجراءات شد الوجه – فمن المألوف أن تفقد المرأة شعرها بسبب إجراءات تجميل الوجه. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن للندوب الناتجة عن عمليات شد الوجه أن تجعل فقدان الشعر خصوصا للخط الامامي أكثر وضوحًا.
  • ثعلبة الجر هو تساقط الشعر بسبب الجر أو سحب الشعر الى الخلف والاعلى خصوصا لدى من تعتمد تسريحة ذيل الحصان المرتفع او القيام بتصفيفة بطريقة قاسية . يمكن لزرع الشعر استعادة الشعر المفقود في المنطقة طالما أن المريض يمكنه إيقاف سبب هذه الحالة.
  • من يعانين من (Trichotillomania) وهي حالة مرضية تشخص برغبة المريض بسحب الشعر من فروة الرأس أو الحواجب أو مناطق أخرى من الجسم. تشمل الأعراض سحب الشعر القهري وفقدان الشعر مثل البقع الصلعاء في فروة الرأس. يجب التعامل مع هذه الحالات مع العلاج النفسي ولكن يمكن علاج أي تساقط للشعرناتج عنها.

ماهي الخيارات  المتاحة لاستعادة الشعر للنساء؟

قبل التفكير في زراعة الشعر ، يجب ان تخضع المريضة للفحص من قبل طبيب زراعة الشعر من أجل استبعاد الحالات الطبية القابلة للعلاج التي تساهم في تساقط الشعر. سيقوم الطبيب بإجراء تقييم شعري مجهري لتحديد موقع ونسبة تساقط الشعر. علما انه على الرغم من النسبة العالية لتساقط الشعر لدى النساء ،الا ان الاغلبية  ليسوا مرشحين لإجراء عملية زراعة الشعر.

خيارات زراعة الشعر لدى الإناث هي نفس الخيارات الخاصة بالذكور. سوف يقرر الجراح  التقنية الافضل للحالة ولكن عموما نحن هنا في ميد هير نعتمد تقنية الاقتطاف (FUE) لجمع البصيلات  ويبقى الخيار مرهونا بحالة المريض للتقنية التي يتم استخدامها للزراعة لاحقا، سواء باستخدام اقلام التشوي او باستخدام تقنية السفير لفتح القنوات وهما آخر ما توصل له العلم في تقنيات زراعة الشعر وهو أفضل خيار لتحقيق النتائج المرجوة. أيضا ، قد يقرر الطبيب استخدام العلاجات الطبية أثناء ، أو قبل ، اجراء عملية زراعة الشعر.