علاج فقدان الشعر

تساقط الشعر هو أحد أكثر مشاكل صحة الجلد شيوعًا. تعتبر التغيرات الموسمية  ونقص الحديد والتغذية غير الكافية وغير المتوازنة وبعض الأدوية المستخدمة ، والأهم من هذا كله التوتر أسباب لتساقط الشعر.يمكن إيقاف التساقط من خلال طرق علاج تساقط الشعر واستعادة الشعر القديم.

كثيرا ما نسمع أن الثوم مفيد لبصيلات الشعر كعلاج عشبي.ولكن يمكن أن يسبب الثوم جروح في بصيلات الشعر ويؤدي إلى نتائج غير صحية. بياض البيض وزيت اللوز أو زيت الزيتون ليسوا الحل لمشكلة تساقط الشعر. ما ذكر هنا جيد لتغذية الشعر ولمظهر لامع وليس لبصيلات الشعر

الحلول الدائمة التي تمنع تساقط الشعر هي كما يلي ؛

تساقط 100 إلى 150 شعرة  يوميا أمر طبيعي . في حالة التساقط أكثر من هذا يجب استشارة طبيب الأمراض الجلدية. قد يكون سبب تساقط الشعر مشكلة نقص الحديد أو اضطراب هرمون الغدة الدرقية.

شعر الميزوثيرابي أو بي أر بي هو وسيلة شائعة الاستخدام لتلبية احتياجات بصيلات الشعر والشعر.

زراعة الشعر هي طريقة بديلة للأشخاص الذين أكتمل عندهم تساقط الشعر والذين في حالة لا يمكنهم الاستفادة من طرق العلاج. بالنسبة إلى تساقط الشعر الذكري الذي يحدث عند النساء والرجال ، فإن زراعة الشعر هو حل دائم ويؤمن مظهر طبيعي. يتم نقل الكمية المطلوبة من بصيلات الشعر المأخوذة من المنطقة المانحة  أي الجزء الخلفي من الرأس حيث يوجد الكثير من الشعر ، إلى منطقة الصلع. إن ضمان المظهر الطبيعي بعد زراعة الشعر هو أهم عامل. هناك العديد من تقنيات زراعة الشعر التي يمكن للناس اختيارها

اتصل بنا