(Telogen Effluvium)تساقط الشعر أثناء الحمل

من المعروف أن ما يقارب من 90 ٪ من شعرك ينموطوال الوقت ، في حين أن 10 ٪ من الشعر يدخل في مرحلة الخمول. كل شهرين إلى ثلاثة أشهر يسقط الشعر الخامل مما يسمح للشعر الجديد بالنمو

ماهوالتيلوجيني إفليفيوم؟

 هو كثرة تساقط الشعر الذي يحدث اثناء الخمسة الأشهر الأولى بعد الحمل. هذا الامر ليس بغريب ، لأنه يؤثر في 40 إلى 50 ٪ من النساء. ولكن مثل معظم هذة التغييرات  التي تحدث أثناء الحمل تكون مؤقتة.

هل تساقط الشعر غير طبيعي أثناء الحمل؟

عادة ما يحدث تساقط الشعربسبب الحمل وبعد الولادة. ففي خلال فترة الحمل ، يزيد عدد الشعر الخامل ، وهو جزء من دورة تساقط الشعر الطبيعية

هذه الحالة ليست خطيرة لإحداث بقع صلعاء أو فقدان الشعر الدائم ، ويجب أن تبدأ في الانحسار في غضون 3-4 أشهر بعد الولادة. إذا كنت تشعرين بأنك تعانين من تساقط شعر غيرعادي أثناء الحمل ، فقد يرجع ذلك إلى نقص في الفيتامينات أو المعادن.

لماذا يتساقط الشعر أثناء الحمل؟

تحدث الفترة الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر بعد ثلاثة أشهر تقريبًا من الولادة. إن ارتفاع الهرمونات أثناء الحمل يتسبب بتساقط الشعر، بعد الولادة  تعود الهرمونات إلى المستويات الطبيعية ، مما يسمح للشعر بالتساقط والعودة إلى الدورة الطبيعية. لا داعي للقلق  ان رايت كميات كبيرة من الشعر تسقط دفعة واحدة فهو الشعر الطبيعي الذي تأخر في التساقط  أثناء الحمل

بما نسبته 60٪ من شعرك قد يدخل بحالة الخمول المعروفة بـ التليوجين. عادةً ما يبلغ ذروة تساقط الشعر من 3 إلى 4 أشهر بعد الولادة حيث تجدد بصيلات الشعر نفسها. كماأسلفنا سابقا، فإن تساقط الشعر مؤقت ، ويعود تساقط الشعر إلى طبيعته في غضون ستة إلى اثني عشر شهرًا

هل يمكن أن يرتبط تساقط الشعر بقضايا الصحة الإنجابية الأخرى؟

يمكن أن يحدث فقدان الشعر من خلال أي شيء ينطوي على تغيير في توازن هرمون الاستروجين في نظامك الهرموني .