Whatsapp Whatsapp
Telefon اتصلي

أسباب فشل زراعة الشعر

يعتبر القلق رد فعل طبيعي بعد القيام باي إجراء تجميلي ,  فتكثر التساؤلات حول النتائج المتوقعة وما اذا كنت من الموفقين باختيارك لطبيبك,خاصة عندما يتعلق الأمر بإجراء عملية لزراعة الشعر، لما له من اهمية بزيادة الثقة واكسابك مظهرا شبابيا أو إذا كنت ترغب به لاستعادة الشعر في مناطق متضررة من رأسك.

بالبداية من المهم معرفتك ماذا سيحدث بعد زراعة الشعر وما هي الأسباب المحتملة لفشل عملية الزراعة ؟

  • عدم اختيارك الطبيب الخبير والمؤهل

إن تقنيات زراعة الشعر المستخدمة حاليا FUE  و  DHI تتطلب قدرا كبيرا من المهارة والخبرة الجراحية تستغرق الكثير من الوقت لإتقانها , فهي تقنيات جدا دقيقة تعتمد لدرجة كبيرة على الممارسة العملية المتكررة وسنوات  الخبرة الطبيبة , في بعض الحالات  تفشل نتائج الزراعة بسبب  طبيب عديم الخبرة لا يحقق لك النتائج المتوقعة ,فالأطباء اللذين لا يتمتعون بخبرة كافية, يعتبرون عرضة لارتكاب الأخطاء وخاصة عند تقييم المنطقة المانحة أو اقتطاف البصيلات الشعرية ،فالإفراط في اقتطاف البصيلات يمكن ان يسبب ضررا وضعفا للمنطقة المانحة،فالاقتطاف غير المناسب يؤدي لظهور مساحات شاسعة من الفراغات في الجهة الخلفية بالرأس .

احرص اذا عندما تبحث عن اجراء زراعة الشعر بأن لا تكون تجربة لجراح غير خبير، ابحث عن أخصائي جراحي  يتمتع بسنوات خبرة طويلة في مجال زراعة الشعر وتابع تقييمات المرضى السابقين له وتجاربهم الخاصة بزراعة الشعر.

  • الرعاية والمتابعة بعد إجراء  زراعة الشعر

الاعتناء ببصيلات الشعر الجديدة المزروعة لا يقل أهمية عن الجراحة نفسها ،لذا سيزودك الطبيب بارشادات وتعليمات يجب الالتزام بها خلال الأيام والأسابيع الأولى بعد إجراءك لزراعة الشعر، فالغسل غير السليم له تأثير سلبي على النتيجة النهائية ويسبب ايضا ظهور اصابات في فروة الرأس كالخدوش مثلا، ما عليك سوى اتباع  تعليمات الطبيب كغسل الشعر بلطف وتجنب التعرض للشمس والامتناع عن ممارسة الرياضة ، ولتجنب حدوث أي مضاعفات لاحقة للعملية الجراحية لابد من الالتزام بهذه النصائح.

  • ليس كل شخص مؤهل لإجراء زراعة الشعر

 قبل البدأ بعملية الزراعة سيقوم الطبيب بإجراء العديد من الاختبارات تتعلق بحالتك الصحية وتاريخ العائلة الوراثي لفقدان الشعر ،وتشخيص تساقط الشعر الخاص بك، كل ذلك سيحدد ما إذا كنت مؤهلا للقيام بزراعة الشعر أم لا

كذلك عدم القيام بإجراء زراعة الشعر في الوقت المناسب ، فتساقط الشعر بشكل يومي يزيد من مساحات الصلع لديك مما يفقدك قوة المنطقة المانحة (بنك الشعر)، فإذا لم يكن لديك كمية كافية من البصيلات فربما لن يكون من الممكن تغطية جميع الفراغات أو قد تحصل على نتائج ضعيفة وسينمو شعر خفيف في كل المنطقة المزروعة ولن تحصل على نتيجة مرضية.

  • نقص في تجهيزات غرفة العمليات

النجاح في عملية زراعة الشعر لا يعتمد فقط على ما تدفعه من مال وإنما كما ذكرنا سابقا على حسن اختيارك  للطبيب الخبير والمستشفى التي ستجري بها العملية و كفاءة الكوادر الطبيبة ومدى مصداقيتهم واحترافيتهم في التجاوب مع جميع اسئلتك ومخاوفك ، ابحث عن  المستشفى التي تهتم بإجراء فحوصات طبيبة لك بشكل دقيق وتتمتع بتجهيزات حديثة

ينصح بالابتعاد عن العيادات والمشافي التي تروج بزرع أكبر عدد من البصيلات الشعرية ،بهذه الحالة لن تتمكن من معرفة عدد البصيلات التي تمت زراعتها ورقمها الدقيق إلا على الورق ، فالمشافي الراقية وأطبائها المؤهلين  سيخبرونك بعدد البصيلات بشكل تقريبي بما يلائم قوة منطقتك المانحة كما اشرنا لك سابقا .

  • التحلي بالصبر للحصول على النتائج

أغلب المرضى  يشتكون بالبداية بأن نمو شعرهم المزروع بطيء  ويتذمرون دوما من طول المدة للحصول على نتيجة ترضيهم ويميلون للتسرع في إطلاق أحكام على فشل العملية ، أعطي شعرك المزروع الفرصة للنمو وناقش الطبيب بالمدة المتوقعة لحصولك على الكثافة التي تحتاجها .

من الطبيعي ان يتساقط الشعر المزروع في الأسابيع الأولى بعد العملية فلا داعي للقلق ، سيبدأ الشعر الدائم بالنمو منذ الشهر الثالث بعد العملية ولن تفرقه عن شعرك الطبيعي ، كل ذلك يعتمد على حسن اختيارك للطبيب الخبير والمشفى وأن تكون على دراية كاملة بخطوات زراعة الشعر والتزامك بجميع ارشادات العناية ما بعد العملية  .