Whatsapp Whatsapp
Telefon اتصلي

أهمية خبرة الجراح المختص

دعونا نتفق أولاُ أن خبرة الطبيب الجراح هي مفتاح نجاح أي عملية جراحية وهي المؤشر الأهم للقيام بأي إجراء طبي.

فقد أظهرت الدراسات العلمية أن البحث عن الكمال في عملية زراعة الشعر يرتكز على عدة عوامل أساسية يترأسها “الخبرة العملية والفعلية” للطبيب الجراح من خلال ممارسته وخبرته المتكررة في غرفة العمليات بالإضافة إلى كفاءة الكادر الطبي المرافق وقدرته الاحترافية داخل غرفة العمليات.

 فسواء تم استخدام تقنيةFUE  أو تقنيةDHI  أو أي تقنية زراعة أخرى فهي إجراءات دقيقة تتطلب قدرا كبيرا من الخبرة والمعرفة والمثابرة وساعات كثيرة من التدريب العملي والمهني. ويستغرق هذا الأمر الكثير من الوقت والجهد لإتقان هذه المهارة وليس من المقبول ابدا أن يتم استخدام هذه الاجراءات على أي شخص “كموضوع تجريبي” حيث في بعض الأماكن وبعيدا عن المشافي والمراكز الطبية المرخصة قد يتم إجراء عملية زراعة الشعر من قبل شخص عديم الخبرة، ونتيجة لذلك لا تتم عملية زراعة الشعر بشكل صحيح مما يؤدي إلى فشل العملية بشكل كامل.

ومع ذلك، يعد تحديد تقنية ونوع الزراعة وعدد البصيلات المقتطفة أحد أهم مراحل عملية زراعة الشعر ويلعب دوراً حاسماً في المظهر النهائي لشعر وشكل المريض بعد عملية زراعة الشعر. ومن هنا تأتي الأهمية الكبرى في حسن اختيار الطبيب الجراح المؤهل وكفاءته العملية.

يعتبر الأطباء ذوي الخبرة هم الأفضل لأنهم أقل عرضة لارتكاب الأخطاء أثناء عملية فتح القنوات واقطاف البصيلات من المنطقة المانحة..وعلاوة على ذلك، فإن خبرة الطبيب الجراح تحدد إمكانية استخدام شعر اللحية أوشعر الصدر كموارد إضافية من المانحين في حال عدم توفر أي مصادر أخرى.. وقد يرى الطبيب أن منطقة الجزء الخلفي لرأس المريض غير كافية فإما يستخدم عدد متوسط للبصيلات من نفس المنطقة لوحدها ممزوجًا مع شعر منطقة أخرى من الجسم  كجزء من المعالجة وفقا لطبيعة حالة المريض، حيث أن خبرة الطبيب أثناء المعاينة تحدد الطريقة الصحيحة والأمثل التي سيتم اتباعها خلال العملية للوصول إلى نتائج طبيعية المظهر.

يمكن أن تؤدي زراعة بصيلات الشعر المقتطفة من مناطق مانحة مختلفة في مناطق الرأس وزرعها في مناطق غير مناسبة (مقدمة الرأس من الجانبين) إلى نتائج غريبة ومختلفة جذريا عن الشكل الطبيعي للانسان.. وهنا تأتي أهمية الثقة برأي الطبيب المختص ورأيه في الحل الأنسب لكل حالة على حدة.. مع ذلك، كما أن الإفراط في إقتطاف البصيلات التي قد يقوم بها الجراحون قليلو الخبرة يمكن أن تتسبب في ضرر كبير للمنطقة المانحة. و قد يؤدي هذا إلى نتائج جذرية تعادل الصلع.. لذا نحن ننصح دائما بالسؤال عن خبرة الطبيب وطاقمه الطبي بالإضافة الى الاطلاع على نتائج العمليات السابقة الموثقة بالصور..وتعتبر هذه النقاط من أهم الأمور التي يتميز بها مركزنا “ميدهير كلينيك” عن باقي المراكز.

للاستفسار لاتترددوا بالاتصال بفريقنا المختص للإجابة على أي استفسار أو لتحديد موعد مع الطبيب.